21 يوليو 2006

 

أمير المؤمنين (إلى السيد حسن نصر الله)

قصيدة جديدة للشاعر تميم البرغوثي

في انقطاعِ الكهرباءْ
تحتَ القصفْ
وحدي في البيتْ
كنتُ ما أزالُ أحاولُ وصفَ الديارْ
خط الأفق متعرج من حطام المباني
والدخان دعاء عابسْ:
ديار ببيـروتٍ وأخـرى ببغـدادِ       عييٌ بها الناعي عييٌ بها الشادي
لقد كنتُ أبكي في طلولٍ لأجدادي       فأصبحت أبكي في طلولٍ لأحفادي


امتدت يدٌ من ورائي
تَعَدَّتْ أربعةَ عَشَرَ قرناً،
رَبَّتَتْ عَلَى كَتِفِي:
لاتَخَفْ، لستَ وحدَك، ما دُمنا معك فلن تَنْقَطِعْ

وإلتفتُّ فإذا بهم جميعاً هنا
سُكاَّنُ الكُتُبْ
أَئِمَّةٌ وحُدَاةٌ وشعراء
كيميائيونَ وأطبَّاءُ ومُنَجِّمُون
وخيلٌ تَمْلأُ البيتَ وتفيضُ على الشارع
وتخوضُ عِدَّةَ أميالٍ في البحر

وسْطَهم على شاشةِ الفضائيةْ
نَظَرْتُ إليه
أميرُ المؤمنينَ بعمامةٍ سوداء
علامةُ نَسَبِهِ للحُسَينِ بنِ عَليٍّ بنِ أبي طالبْ
ثم إنَّ العربَ إذا طلبت الثأرَ تَعَمَّمَتْ بالسوادْ
ثم إنَّهُ لَفَّ الليلَ عَلَى رأسِهِ وأصبحْ
ثم إنَّهُ ذَكَّرَني،
وكُنْتُ قد نَسِيتُ،
أنني ذو كرامةٍ على الله

مِنْ آلِ بيتِ الرسولِ يـا حَسَـنُ       مَنْ لَو وَزَنْتَ الدُّنيا بهم وَزَنُـوا
جُزِيتَ خيراً عـن أُمَّـةٍ وَهَنَـتْ       فَقُلْتَ لا بأسَ مـا بكـم وَهَـنُ
لِيَذْكُـرَ الصُّبْـحُ أَنَّـهُ نَـفَـسٌ       وَيَذُكُـرَ الليـلُ أّنَّــهُ سَـكَـنُ
وَيَذُكُـرَ الـرُّوح أنَّــهُ جَـسَـدٌ       وَيَذْكُـرَ السِـرُّ أنَّــهُ عَـلَـنُ
ويَذْكُـرَ الطيـنُ أنَّــهُ بَـشَـر       تَذَكُّـراً قـد يشوبُـهُ الشَّـجَـنُ
وأَنَّـه ربمـا اْشْتَهَـى فَـرَحَـاً       وربمـا لا يَـروقُـهُ الـحَـزَنُ
وربمـا لا يَـوَدُّ عِيشـةَ مَـن       أنفاسُـهُ مِـنْ أعدائِـهِ مِـنَـنُ
وأنَّـهُ فـي قتالـهـم رَجُــلٌ       وأنـه فـي جدالـهـم لَـسِـنُ
وقد يُجِـنُّ الجنـانُ مـن رَجُـلٍ       في الحَرْبِ ما لا تُجِنُّـهُ الجُنَـنُ
خليفـةَ اللهِ باْسْمِـكَ انتشـروا       خَلقاً جَديداً من بعـد مـا دُفِنـوا
إنَّـا أَعَرْنـا الأميـرَ أنْفَسَـنـا       وَهْوَ عَليها في الكَـرْبِ مُؤْتَمَـنُ


وامتدَّت اليدُ إلى السماء،
مُتَعَدِّيَةً أربعة عشر قرناً،
ونَزَعَتِ الليلَ عنها برفقْ
نَزْعَكَ الضمادَ أو اللثامْ
فإذا تحته ليلٌ آخرْ
فَنَزَعَتْه أيضاً
وهكذا ليلاً بعد ليلْ،
كأنها تَقْلِبُ صَفَحَاتٍ في كتابْ
وكلَّما قَلَبَتْ صَفْحَةً منهْ
شَفَّت الصفحاتُ الباقيةُ عن كلامٍ ما:
ألا تَرَى النبوءة
سلاحهم يَهوِي
وسلاحنا يَصعدْ

نما لبلابٌ على الصاروخ،
والتفَّ عليه حتى كَسَاه
ثم أزهرْ
صاح وَلَدٌ، الله أكبر
وهوى سقفُ إسرائيلْ
دخلوا إلى الملاجئ،
كالترابِ تحتَ البساط
أصلُ الإنسان تُرابْ
ولكنَّ فرعَه السماءْ
وثمارُه سُكَّانُها
راقبتُ الفضائياتِ وتَذَكَّرتُ،
إنَّ الله، رغم كل شيئ، حقيقةٌ علميةْ

في انقطاع الكهرباء
تحتَ القصفْ
لستُ وحدي
وإن الليلَ أسودُ كالتمرْ
كل ليلةٍ تَمْرة،
وما زالت اليد،
تقطفها تَمْرةً تَمْرةً
وليلةً ليلةً
وإنه ليس بيني وبين الجنَّةِ إلا هذه التَمْراتْ
وامتدَّت يدٌ
مُتَعَدِّيَةً أربعةَ عَشَرَ قرناً
فصافَحَتْني
وبايَعْتُها
وكنتُ ما أزال أحاولُ وصفَ الديار
وأنقل القصيدة من القافية المكسورة
إلى القافية المرفوعة:

ديارٌ تَغَلاَّها مـن الدهـرِ ناقـدُ       تَجَفَّلُ عنهـا كالنَّعـامِ الشدائِـدُ
ديارٌ يَبِيتُ الدهـرُ جَـرْوَاً ببابها       تُلاعِبُهُ عِنْـدَ الصبـاحِ الولائِـدُ
وغيمٌ كطيَّـاراتِ طفـلٍ يَشُدُّهـا       بِخَيْـطٍ فَيُدْنـي بينَهـا وَيُبَاعِـدُ
يَظَلًّ عليها عاكفاً مِثْـلَ مُحْـرِم       يَرَى نَفْسَهُ مِنْ مَكَّةٍ وَهْوَ وَافِـدُ
وتُنْقَشُ في جُدْرانهـا كـلُّ آيـةٍ       فتَرْتَدُّ في نحرِ الليالـي المكايِـدُ
ومِن حَولِها الخيلُ العِتاق تجمَّعَتْ       بِـلا لُجُـمٍ مُسْتَأْنَسَـاتٌ أَوَابِـدُ
خُيولٌ أطاعـت راكِبيهـا محبـةً       وَلَيْسَ لها حتَّـى القِيَامَـةِ قائِـدُ
وَلَيْسَتْ بأطلالٍ ولَسْـتُ بِشَاعِـرٍ       ولكنَّنـي فيهـا لأهلِـيَ رائِــدُ
أراها قريباً ليسَ بينـي وبينَهـا       سِـوَى قَصْـفِ هـذا الليـل...


____________________
18-7-2006 © تميم البرغوثي
القصيدة منشورة بتصريح من الشاعر.

التسميات: ,


تعليقات (35):

  Blogger عبد الحق قال/قالت:

من القافية المكسورة الى الى القافية المرفوعة.. كلنا نتلو : اذا جاء نصر الله والفتح

23/7/06 13:44
 
  Anonymous محب قال/قالت:

دخلت وأنا على يقين بأني سأجد هذه القصيدة منشورة هنا، لتميم مقال في العربي الناصري بعنوان "حرب الأمة" حديثه متصل بهذه القصيدة. هذه القصيدة الجيدة جدا.

24/7/06 13:30
 
  Blogger عمرو قال/قالت:

عزيزي محب.. أهلاً بك دائماً.
المقال موجود في الشارع السياسي.

24/7/06 17:01
 
  Blogger أجدع واحد في الشارع قال/قالت:

يااااااااااااااااااااااااااااة
هو لسه فى فنانين كده
بجد جامدة اوووووووووووووى

29/8/06 05:21
 
  Blogger توهة قال/قالت:

بجد انا كان نفسى اقراها .انا سمعتها منه فى برنامج شبابيك وكنت هموت وقراها بجد متشكره اوى ليك
مش عارفه اقول ايه بس هاجى هنا كتير ودايما تنشر كتباته وليك منى جزيل الشكر والامتنان

كروان

6/9/06 20:40
 
  Blogger الدرويش المرووش قال/قالت:

حلوة حلاوة تهبل

25/3/07 17:13
 
  Anonymous AbuAbdAllah قال/قالت:

يا تميم كنت قبل لحظات اصفق لشعرك! لكني بعد قراءة هذه القصيدة ادعوك ان تبحث عن عقلك!
انت ان بقيت في تخلفك العقلي والسياسي هذا تكون فانك شر داع للمسلين ان يكون فراشات تحترق في نار الدنيا وجهنم الآخرة!
فمتى كان حليف اليهود في ذبح العرب المسلمين في مخيمات الفسطينيين وفي غرب ايران أميرا للمؤمنين؟؟؟
أفق يا تميم وارجع الى ابن الأثير !!!!

2/9/07 02:15
 
  Blogger MUFEED H. قال/قالت:

احي الشاعر الحر المدافع عن كرامة العرب التي اهدرها ابناء صهيون و من تابعهم واليخسأ الاغبياء الذين ينسبون الخيانه الى من دافع عن كرامة الامه و أطاح باسطورة اسرائيل التي لا تقهر ورفع رؤسنا عاليا نحن المسلمون و العرب بعد ان مرغها الخونة و اتباعهم في التراب... وفقك الله شاعر فلسطين و شاعر الكرامه و النخوة العربيه

6/9/07 03:02
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

عائد إلى الجنوب -وقد عدت حقاً بحمدالله
و هل يليق لقب أمير المؤمنين بغيرك يا سيدي؟ أحسنت و أجدت يا تميم. يبدو أننا ادمنا الهزائم حتى بتنا نتهم المنتصرين بالخيانة. كان يجب يا أخي أن تكون في لبنان البلد الصغير الكبير حتى تتنعم بنشوة النصر، حتى تسمع بكاء الصهاينة و عويلهم، يا لله كم أبكونا، كم قهروناو كم أذلونا. الحمدلله على هذا النصر المبين والذي سيزداد توهجاً و إشراقاً على مر الأيام ولو كره الكافرون.
ألا توجد قصيدة غيرها لتميم في حق السيد نصرالله؟
وجزاكم الله كل خير

20/9/07 14:46
 
  Anonymous أبو معاذ قال/قالت:

أفيقوا يا اخواني فالشيعة أعداء لأهل السنة وكل من سب الصحابة نبرأ منه الي يوم القيامة
ليس كل عدو لعدوي فهو صديقي فالله يسلط الظالمين علي الظالمين
والفيصل عندنا في الحب و الكره هو في إتباع كتاب الله و هدي نبيه فمن التزم بهما نواليه و نحبه ومن حاد عنهما نعاديه و نكرهه

و لا والله الذي لا إله إلا هو لا نحب و لا نوالي من كفر الصحابة بل و كفر كل من لم يكفرهم
أقرؤا عنهم وعن عقيدتهم وعن حقدهم الأسود علي أهل السنة

1/10/07 09:17
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

صباحك جميل يا تميم صباحك اجمل من كل المزايدات والمهاترات لك كل الحب لك المجد والهم الخزي والار
الشيخ امام

1/10/07 18:18
 
  Anonymous ahmad ali johar قال/قالت:

لا أريد أن أخوض في السياسة التي فرقتنا ولكن أقول - من غيرتي على شاعرنا الكبير- وليس كرها في السيد حسن أن يبتعد تميم عن قصائد المديح لأي شخص وأن يمدح ان شاء العمل و ليس من قام به الا الشهداء الذين لم يختلف عليهم أحد لكي يبقى تميم معشوق كل العرب و مكان احترام كل العجم

23/10/07 10:20
 
  Blogger Sayed Yaseen قال/قالت:

عجيب أمرنا،،،
لا فض فوك يا تميم، أحسنت أحسن الله إليك،،،

هل يا ترى "لكي يبقى تميم معشوق كل العرب" أيليق هذا الهدف أن تضعه نصب عينك ، أهو هذا الحق؟؟ "وأكثرهم للحق كارهون".

أبدع المتنبي في رائعته التي تتعدى الزمان ، وكأنه كتبت لنا اليوم في هذا النصر:
عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ

فيها مدح المتنبي سيف الدولة،
يُكَلِّفُ سَيفُ الدَولَةِ الجَيشَ هَمَّهُ وَقَد عَجَزَت عَنهُ الجُيوشُ الخَضارِمُ


لكن ياترى من الذي، أو ما الذي كان يمدح؟
وَلَستَ مَليكاً هازِماً لِنَظيرِهِ وَلَكِنَّكَ التَوحيدُ لِلشِركِ هازِمُ

انظر القصيدة

2/11/07 02:13
 
  Anonymous همس السكون قال/قالت:

السلام عليكم
بغض النظر عن القصيدة .. و بعيدا عن الهتافات و المدائح .. تعيش يا تميم‍‍..يا مصر بطنك بتكذب ولا حملك حق ..ابنك يا يرجع يا تبقى الدنيا عايزة الحرق

28/11/07 22:13
 
  Anonymous فلسطيني قال/قالت:

تميم البرغوثي
شاعر فذ ترى الكلمات بين يديه كصلصال يشكله كيف يشاء

هو شاعر بحق , ولا كل الشعراء


لكن هذه القصيدة , من الناحية الدينية والقومية والوطنية والسياسية هي فاشلة , بل قد تسيء الى تميم

أراك فقدت بوصلتك , عد وفكر واسحب هذه القصيدة ولا تأت بمثلها أبدا , حتى تبقى بحق أمير الشعراء ( العرب ) يا تميم

ولعن الله المجوس وأتباعهم الانذال

7/12/07 15:38
 
  Blogger عصفورة الحرمان قال/قالت:

تميم

كم أسعدني

أن أكون ممن قرأ كلماتك

لألمس

رقة عزفك

جميــل ما خطتـه ريشــتكـ الفاخرة

من كلام رائع وحروف متألقة


مع جواهر براقة لماعة

الحان طربت لها اذنياي



الحان نسجتها خيوط الشمس الذهبية


دعنا نسمع منك ولا تحرمنا من كلامكـ العذب

بوركـَ قلمك الساحر


كلمات ذابت ونمت لتبدو كنجمة تضيء في ليالي الألم والأحزان

]
[

وصارت تشدو وتغرد بأحلى سيمفونية

]
[

مشكور
الله يعطيك ألف عافيه

تحيات:
عصفورة الحرمان

www.lovebird-mylife2001.blogspot.com

25/12/07 22:35
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

بارك الله بك وبشعرك وبكل المجاهدين المقاتلين للصهاينة ولا هوية للجهاد شيعية او سنية وعيب وحرام ان نعمل بالتفرقة بين المسلمين والعدو واحد

8/3/08 11:37
 
  Anonymous مسلم مسؤول قال/قالت:

اضرب يا سيدي يا حسن .بارك الله فيك وبكل مجاهد بسيفه ولسانه .لقد كشفت يا سيدي الهوان عن وجوه امتنا الكالحة

8/3/08 11:42
 
  Anonymous نصير للقدس قال/قالت:

أحسنت باختيار الاسم فهو أمير للمؤمنين حقا في زماننا.بارك الله بك وبلسانك الذي ينتقده الغاوون.ومعك يا سماحة السيد حسن معك معك فالى الامام وما النصر الا من عند الله العلي القدير.ويا ايها المسلمون اتحدوا اتحدواضد الاعداء المتحدين ضدكم.

12/3/08 19:15
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

عجبا لمن يفتري و يتهم اخوانه بما ليس فيهم ليحقق اهداف اليهود الصهاينه في اضعاف الامه الاسلاميه و يفرق بين السنة و الشيعه اكبر طائفتين اسلاميتين لينشغلو عن عدوهم الحقيقي
فو الله ان تهمت سب الصحابه من افترائات الحاقدين على الاسلام و ليس لها من الحقيقة مكان. فاليتقي الله كل مسلم غيور على الاسلام و النعتصم بحبل لله جميعا كما امرنا القران الكريم.
و ليكن امور الاختلاف بين المذاهب تناقش بين العلماء و المتخصصين في الدين و ليس بين عوام الناس الذين يتأثرون بالعاطفه و الحميه بدون علم
و السلام عليكم

16/5/08 14:52
 
  Blogger رفاق الشهيد صدام حسين قال/قالت:

الشاعر العربي حفيد المتنبي السيد تميم البرغوثي :
تحية طيبة وبعد :
يجب التمييز بين حزب الله كحزب عربي مقاوم صامد في وجه الاحتلال وبين قيادته المتمثلةبالسيد حسن نصر الله التي وبشكل صريح تعلن عن نفسها بأنهاتابع من اتباع المشروع الفارسي وال\ي لا يقل خطورة على امتنا العربية الواحدة من خطورة المشروع الامروصهيوني ان لم يكن اخطر . وأسألك يا سيدي الشاعر العربي هلا سألت السيد نصر الله لما\ا تقوم ايران بدعمه في حربه على اسرائيل وتقوم ميليشيات الغدر وبنفس الوقت بقتل ابناءنا الفلسطينيين في العراق ؟
والغريب يا سيدي ان نصرالله قد بعث 300 مقاتل من حزب الله ليدربوا مليشيات الغدر على قتل الفلسطينيين في العراق وعلى قتل ابناء امتك المجيدة التي شبهتا بالغزالة في قصيدتك الرائعة امر طبيعي . لكي يكون الصبح تلمي\اً لأشعار العرب ايها الشاعر القومي لابد لك من ان تعادي كل المشاريع الاستعمارية التي تريد جعل العرب قصعنها وتريد تفتيت الامة المجيدة لحقد تاريخي في نفسها لانه يفترض بك وانت الشاعر صاحب النزعة القومية ان تكون صاحب مشروع حضاري مستقل يرفض الهيمنة من أي كان . المجد والخلود لشهداء الامة الغر الميامين وعاشت امتنا المجيدة عاش المجاهدون عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر عاش العراق حرا عربيا صامداً في وجه اعداءالعرب.

18/5/08 21:10
 
  Blogger محمد مارسيل قال/قالت:

تميم انت الاستثناء وتمدح ايضا من هو استثاء انا متأكد تماما ان كل ما قلت في السيد حسن نصر الله هو ما جال في روحك قبل قصيدة لم تتصنع ولم تعصر مخك من اجل هذه الرائع بل انسابت منك كما الماء السلسبيل على المنحدر لانك صدقت نفسك فكنت رائع
شكرا تميم لانك تنقذ احلامنا من سواد الليل المقبور فينا
شكرا حسن لانك تصنع ارادتنا التي اشتقنا اليها

7/6/08 23:08
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

الى الاخ عبد الله الملافظ سعد ولا يحق لك ان تقول للسيد تميم انت متخلف فهو شاعر كبير وكبير جدا وهو يستحق ان يكون امير المؤمنين حقا وبالنسبة للسيد حسن نصر الله فهو فعل ما لم يفعله غيرة من العرب وانتصر حق انتصار رغم انف الجميع وتحياتي الكبيرة جدا لامير المؤمنين تميم

8/6/08 11:57
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

كل من يغلط على تميم فهو زائل لا لا لا لا لا محالة لأن تميم محب لأل بيت رسول الله

24/6/08 10:09
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

اختلط الحابل بالنابل ...
فهل يستحق السيد/ حسن نصر الله لقب امير المؤمنين ... وهو من صنع الانتصار في جنوب لبنان وأعاد الى العرب بعض من كرامتها!!! وهل كان هذا العمل الجهادي مجردا لوجه الله تعالى ؟؟ اما لأمر في نفس يعقوب ... بناء دولة الفرس ؟؟؟ وهل من انتصر للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية ... هو نفسه الذي يساعد على قتل الفلسطينيين في العراق ... تحت عباءة شيعة ...؟؟؟
عندما نسمع نصر الله نفرح بصدق كلماته مقرونة بأفعاله ...
لكننا ننتكس عندما نقرأ عنه انه يضمر الحقد لبعض أصحاب رسول الله "صلى الله عليه وسلم" أبو بكر وعمر ...
فهل نصدق السيد/حسن نصر الله وانتصاراته على الإسرائيليين ... لما في ذلك من شفاء لغليلنا بعد ذل وانكسار.
ام نصدق الاخبار الواردة من العراق بقتل الفلسطينيين وتشريدهم على ايدي الشيعة الذين تدربوا على يد حزب الله.
عجبت لايران ... عندها جيش القدس وتدعي هدفها تحرير القدس ... وعندها جيش بدر الذي امعن قتلا بأهل السنة والفلسطينيين الذين عاشوا في العراق لسنوات طويله ... وأملهم العوده !!؟؟
نحب إيران / أم نكره ايران ... ساعدة الاحتلال في غزو افغانستان والعراق ... والان تدعي انها تقاوم الاحتلال الأمريكي ... ما هذا التناقض
وإلى اين نحن ذاهبون ... لست ادري ؟
إخواني ... لا تفتوا من عندكم دون علم ويقين ... واتركوا الفرصة للمتبصرين الصادقين المخلصين كي يوضحوا لنا الطريق... نحن اتباع الرسوم محمد وصحبه "أبو بكر وعمر وعثمان وعلي".
لا نريد نصرا من وراءه قهر ...
ولا ان نتحامل على من سقى عدونا المر
ولا ان نكون العوبة بيد أحد
فتلك هي لعبة خطيره ..
أيزرع الموت فينا دون ان ندري ..
ثم نسميه انتصار ...
نريد من يفتينا بحقائق الأمور
نريد أن نقيس قبل أن نكره أو نحب
ومتى وكيف نبايع أو نثور ...
بلغونا أنتم علمائنا
بلغونا أنتم عقلائنا
بحقائق الأمور ...

19/7/08 10:49
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

بارك الله فيك يا أخ تميم وأمدّك الله بتوفيقه وتسديده

24/7/08 12:46
 
  Blogger حـنــّا السكران قال/قالت:

بقدر سعادتي و غبطتي بهذه القصيدة الرائعة ..بالممدوح و المادح ..
بقدر إحباطي و خيبتي من بعض التعليقات هنا ..أولئك الذين لم يعد باستطاعتهم رؤية منتصر و حر دون أن يحاولوا تشويهه و تشويه انتصاره ..
أولئك الذين يريدون لنا العودة قرونا إلى الوراء ..و لا يرون الحق مهما كانت شمسه ساطعة ..بحجج طائفية بغيضة و رخيصة ..
ـ يستحق تميم لقب شاعر العرب ..و يستحق سماحة السيد حسن نصر الله لقب أمير المؤمنين و أمير الأحرار ..و أمير المنتصرين .و أمير كل صاحب حق و مقاوم في هذا العالم ..كائنا ما كان دينه أو طائفته .
ـ شكرا جزيلا لإتاحة هذه الفرصة لنا لقراءة هذه القصيدة البليغة ,,أدباً و معنىً و هدفاً .
جـو غـانـم

25/7/08 12:14
 
  Blogger حـنــّا السكران قال/قالت:

عذرا ..نسيت أن أقول أني في غاية السعادة لوصولي إلى صفحاتك المشرقة و القيّمة هنا ..شوارعك الأنيقة التي تفوح منها رائحة المعرفة و الأدب و الفائدة ..أحييك من كل قلبي .

25/7/08 12:16
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

هي قصيدة من الناحية الابداعية جدا جميلة و انا شخصيا من المعجبين كثيرا بالشاعر الفلسطيني الموهوب تميم غير انه لي ماخدة على صفة امير المؤمنين التي اعتبرها لا تنطبق بتاتا على الموصوف محمد زعيم من المغرب

27/7/08 14:36
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل محمد ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين
فال تعالى: ولا تزر وازرة وزرة اخرى . صدق الله العلي العظيم
اهل السنة والشيعة هم مسلمون تجمعم كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله
فنحن سنة الحسين عليه السلام وشيعة المقاومة واتباع محمد عليه الصلاة والسلام وانصار عيسى ابن مريم عليهما السلام
الى كل مفتن.... الفتنة بين المسلمين اشد من القتل ودم المسلم على المسلم حرام اتقوا الله في انفسكم
بارك الله فيك يا شاعر المقاومة
والفخر كل الفخر لفلسطين المسلمة الحرة العربية

28/7/08 20:48
 
  Anonymous عارف الحق قال/قالت:

ليس لدي اليوم مزاج لأمدح أحد
بالرغم من حبنا الكبير لشاعرنا
إني تعجبت من بعض تعليقات المذبذين الذين لجأوا إلى ذم الشعر الكبير بمجرد أنه مدح رجل كالسيد حسن وكانه قد خرج عن التشريعات والأصول وكفر بما أنزل على محمد(ص)ووجب عليه أن يتوب
هؤلاء قد ملأت قلوبهم الكراهية لا يعرفون للحق طريق
كما إنني أتساءل عن هؤلاء الذين ينتسبون لرجل يفر من أرض المعركة وينتشله الأعداء من الحفرة القذرة كما ينتشلون الجرذان مطأطأ الرأس أما أفضل له لو انتحر كما فعل هتلر ويموت بشرف لكنه ابى إلا ان يذل

لا يقرا و يسمع لشاعرنا إلا الذواقين الذين يرتشفون من كلماته ذرى الحرية

كما ان كلمات الشاعر لم تكن إلا شهداوعسلا لعشاق السيد حسن
ولم تكن إلا زقوما وعلقما لمبغضيه والحاقدين عليه

ادامك الله يا سيدنا ياسيد المقاومة يا

(ياأمير المؤمنين )

4/8/08 16:23
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

أبو معاذ لسة بدري بتفيقوا بعدين لسة الليل طويل


بس دير بالك يطقلك شي عرق يا ابو معاذ

5/8/08 09:22
 
  Blogger Mohamed قال/قالت:

الكلاب تعوي و القافلة تسير .

ليس بيد المرء أي حيلة سوى أن ينحني إجلالاً أمام هكذا إنسان , فسلام لفلسطين مهوى القلوب و الأفئدة , و لكن ما لا أفهمه هذه العقول المريضة المسكينة التي لا ترى نور الشمس بوضح النهارو هي تحترق بلهيبها .

فسلام لك يا تميم من بنت جبيل و من كل دسكرة من دساكر الجنوب المقاوم


الكلاب تعوي و القافلة تسير .

13/8/08 17:19
 
  Anonymous غير معرف قال/قالت:

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال يطرح نفسه

من أين لك هذا ؟؟!

إن كان الشاعر الفذ تميم فكل هذا جاءه من تصدقيه ما يراه بأم عينه

أما المفترين والحاقدين على الشيعة وعلى سماحة السيد حسن نصر الله فكل هذا جاءهم من إيمانهم أنهم لا يستطيعون فعل جزء بسيط لا يذكر مما فعله

والتاريخ يشهد بأن العرب اتحدوا ليحاربوا إسرائيل وحاربوها وفي 6 أيام فقط انتكسوا

فلماذا يكابرون لا أعلم

من ناحية أخرى التاريخ أيضاً أن الشيعة على مر العصور لم يجروا خلف السلطة ولم ولن يبحثوا عنها مما يعني أن السيد حسن لم يفكر يوماً بالإضافة إلى إيران أن يحكموا ماليس لهم

وإن كانت إيران الشيعية وسوريا الأسد السنية تساعد حزب الله وتساندهم كما تزعمون

فما الضير في ذلك ؟؟!

ولماذا لم تستاؤوا للمساعدات والمساندات والقوات والجيوش والأسلحة التي تقدمها أمريكا وبريطانيا للصهاينة ؟؟!

هل نسيتم قول الرسول الأعظم "ص" المسلمون أخوة مثلهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكت منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى ؟؟!

سأجيب عنكم وأقول نعم نسيتم وآثرتم الدنيا وخدمة أعداء الدين وصدقتموهم وكذبتم حماة الدين الذين يرخصون دماؤهم وأرواحهم وأبناؤهم لتبقى كرامة العرب والمسلمين شامخة وتعلى راية الإسلام


هذا وكان الله غفوراً رحيماً

15/8/08 06:40
 
  Anonymous فريال خليل قال/قالت:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
لو كنتم يا سادتي الكرام تعيشون في قطاع غزة ويلاقي احدكم ما نلاقيه هنا لعرفتم قيمة ان ينتصر احد على اسرائيل والله لو كا ملحدا وحقق هذا النصر لامتدحته باكثر من هذا فكيف ذلك والمنصر انسان مسلم فالاسلام واحد لان الله سبحانه وتعالى واحدوطالما نتمسك بهذه النعرات الطائفية التي نهانا عنها ديننا فلن نتقدم خطوة بين الامم
تميم شكرا لك .

21/8/08 10:31
 

أول الشارع >>